" إن الاتحاد يعيش في نفسي وفي قلبي وأعز ما في وجودي ولا يمكن أن أتصور في يوم من الأيام أن أسمح بالتفريط به أو التهاون نحو مستقبله "
عام 2000م وصل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة إلى لندن قادماً من كليفلاند بعد ان منّ الله عز وجل على سموه بالشفاء والصحة والعافية إثر العملية الجراحية التي أجريت لسموه مؤخراً. ورافق سموه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكري لصاحب السمو رئيس الدولة، وكان في استقبال سموه لدى وصوله سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانئ البحرية.
اضف للمفضله

ما رايك في تنسيق الموقع ؟

  • ممتاز
  • جيد
  • مقبول
  • سيء